4/Xz24ats5R7xAaRipEX9QEmpZQUx2_Ilo052ZAX7SWls قصة روعه وتفسير سورة "الكوثر"

الاثنين، 31 يوليو، 2017

قصة روعه وتفسير سورة "الكوثر"


النبي مكنش بيعيش لُه اولاد ..
كل لما يخلف ولد يموت " عبد الله .. القاسم .. ابراهيم " ماتوا كلهم ..
وفي يوم النبي كان ماشي ف مكه .. واحد من الكُفار قاله : يا أبتر ..
عارف لما تقول فلان عمل عملية بتر لرجله ؟ يعني قطعها ! اهو دا كان بيقول للنبي يا أبتر يعني يا مقطوع النسل ! بمجرد موتك هتتنسي مع الزمن لان ملكش حد يشيل اسمك من بعدك ! عيالك ماتوا !
النبي كان يسمع الكلمه و يتضايق ويحزن حزن شديد ..
لحد لما ربنا قاله في القرآن :
إنا أعطيناك الكوثر :
يا مُحمد انا هعطيك نهر في الجنه ليك انت لوحدك اسمه الكوثر .. محدش هيشرب منه غيرك فمتزعلش !
فصلي لربك وإنحر ..
قوم بقي صلي و استهتدي بالله وانحر " ادبح الدبايح ووزعها عـ الغلابه ..
إن شانئك
الراجل اللي شتمك ..
ماله يارب ؟!
قاله :
هو الابتر ..
هيجي يوم القيامه ابتر مقطوع النسل ملوش بن يعبره ويسأل عنه ولا عيله تقف جنبه هيجي بطوله ..،كله هيتبري منه ويسيبه .. فمتضايقش يا مُحمد ولا تزعل نفسك ! ..
فرح النبي بالسوره دي جدًا ان ربنا يمكن حرمه من الخلفه لكن عوضه بنهر في الجنه و عوضه بان اسمه يتذكر للابد في الدنيا و يصلي عليه اكتر من مليار بني ادم يوميًا ..
و الراجل اللي شتمه يتنسي في الدنيا والآخره !
الفايدة: "عوض ربنا دايماً الأفضل والأحسن "...
فاللهم صل و سلم و بارك على اشرف الخلق محمد بن عبدك و سلم تسليما كثيرا.
سيدنا النبي 

0 التعليقات:

إرسال تعليق